اختتام مشروع النخبة في نشر العقيدة الإسلامية

اختتام مشروع النخبة في نشر العقيدة الإسلامية

غزة- فلسطين


اختتام مشروع النخبة في نشر العقيدة الإسلامية

غزة- فلسطين:


اختتمت جمعية أهل السنة أنصار آل البيت والأصحاب مع نهاية العام الماضي المرحلة الثانية من مشروع نشر العقيدة الإسلامية، والذي كان بعنوان النخبة في نشر العقيدة الإسلامية بالتعاون مع وزارة مديرية الوعظ والارشاد بوزارة الأوقاف والشؤون الدينية بغزة.

وقد حضر الحفل رئيس الجمعية أ. د. محمود الشوبكي، وأمين صندوق الجمعية أ. اسامة اسليم ووكيل وزارة الأوقاف والشئون الدينية د. حسن الصيفي ومدير عام الإدارة العامة للوعظ والإرشاد د. يوسف فرحات، ولفيف من المحاضرين وذوي الاختصاص وطلبة العلم.

وبدأ الحفل بكلمة لوكيل وزارة الأوقاف الصيفي تقدم خلالها بالشكر الجزيل لجمعية أهل السنة لحرصها وتأكيدها على توفير ما يلزم الدورة ومدرسيها من الإمكانات اللازمة والدعم المالي لكل من المحاضرين والطلبة على حد سواء؛ حيث كان لهم دور كبير خلال هذه الدورة في استكمال مسيرتهم الدعوية وغرس مفهوم العقيدة في المجتمع.

وثمن الجهد الطيب الذي تبذله الإدارة العامة للوعظ والإرشاد المتمثل في إعداد الندوات والدورات والتشبيك مع المؤسسات الداعمة لأهل العلم والعقيدة ، مؤكداً على أهمية دور العقيدة الوسطية في مجتمعنا الفلسطيني، مصداقاً لقوله تعالى: "وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا".

وتحدث رئيس جمعية أهل السنة د. الشوبكي انه تم إنشاء جمعية أهل السنة وأنصار آل البيت والأصحاب من أجل بث الصحوة الإسلامية في نفوس الناس وتوعية المواطنين، لافتا إلى أنها جمعية دعوية ثقافية تربوية بالدرجة الأولى.

وأضاف بأن هدفها الرئيس والأساس هو نشر العلم والتربية والتثقيف عن طريق إقامة الدورات والندوات والدروس الوعظية وإصدار النشرات والمطبوعات وكتب العلم وعقد المؤتمرات العلمية المحكمة والمسابقات الثقافية عبر الصحف والمساجد لنشر هذه العقيدة الصحيحة.

وتخلل الحفل توزيع شهادات تكريم للمحاضرين والطلبة وهدية رمزية من الجمعية تثمينا لجهودهم في دراسة العقيدة ونشرها في المجتمع الإسلامي، فيما أبدى الحضور سعادته الغامرة بهذه الاحتفاء الطيب الموصول بالاحترام والتقدير.